انتهاكات حقوق الإنسان /

تعيين كمال الجندوبي رئيسا لفريق أممي للتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في اليمن

6/12/2017 00:50:00

 أعلن مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زید رعد الحسین عن تعیین الوزیر السابق والحقوقي كمال الجندوبي رئیسا لفریق الخبراء المكلف بالتحقیق في انتهاكات حقوق الانسان بالیمن، الذي یضم أیضا شارل غاراوي (المملكة المتحدة) ومیلیسا بارك (استرالیا).

وقال المفوض السامي لحقوق الإنسان في بیان نشر على الموقع الرسمي للمفوضیة السامیة لحقوق الإنسان على

الانترنات، مساء الاثنین "ان الشعب الیمني یتعرض خلال السنوات الثلاث الأخیرة للقتل والدمار والتشتت، ولذلك لابد من محاسبة كل المسؤولین عن هذه الانتهاكات والعنف" وأضاف قوله" إن تشكیل هذا الفریق هو خطوة هامة لإنهاء الإفلات من العقاب ومحاسبة مرتكبي هذه الانتهاكات الخطیرة لحقوق الإنسان المنتمین الى أطراف مختلفة في خضم تدهور الأزمة الإنسانیة بالبلد، وارساء العدالة وجبر الضرر للضحایا".

وذكر أن مجلس حقوق الإنسان كان اتخذ قرار تكلیف هذا الفریق الأممي یوم 29 سبتمبر 2017 ،وقد ندد بالمناسبة في بیان له، بتواصل انتهاكات والاعتداءات على حقوق الانسان وقانون حقوق الإنسان الدولي في الیمن ، والتي تشمل بالخصوص تجنید الأطفال من قبل بعض المجموعات المسلحة والإیقافات العشوائیة والاعتداءات على المدنیین والمدارس وعلى البعثات الإنسانیة وأعضائها".

وتتمثل مهمة هذا الفریق حسب قرار مجلس حقوق الإنسان، في رصد حالة حقوق الإنسان في الیمن واجراء تحقیق

شامل حول كل الادعاءات المتعلقة بالانتهاكات والتجاوزات لحقوق الإنسان الدولیة وغیرها التي ارتكبتها كل

الأطراف في النزاع في الیمن منذ سبتمبر 2014، وتقدیم تقریر كتابي إلى المفوض السامي بحلول سبتمبر 2018.

یذكر أن لجان التحقیق وبعثات تقصي الحقائق والتحقیقات الصادرة بها تكلیفات من الأمم المتحدة یتزاید استخدامها

للتصدي لحالات الانتهاكات الخطیرة للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، سواء كانت طویلة

الأمد أو ناجمة عن أحداث مفاجئة، ولتعزیز المساءلة عن هذه الانتهاكات ومكافحة الإفلات من العقاب.

وهذه الهیئات أنشأها مجلس الأمن والجمعیة العامة ومجلس حقوق الإنسان والهیاكل التابعة وهي لجنة حقوق

الإنسان، والأمین العام والمفوض السامي لحقوق الإنسان.

وكمال الجندوبي هو من موالید عام 1952 في تونس وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان وكان ترأس الهیئة العلیا المستقلة للانتخابات التي تولت تنظیم أول انتخابات دیمقراطیة في تونس في اكتوبر2011، كما شغل عضویة ورئاسة العدید من الجمعیات الحقوقیة ومن بینها شبكة حقوق الانسان الاورومتوسطیة ومركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان.

وتحمل مسؤولیة وزیر لدى رئیس حكومة حبیب الصید مكلفا بالعلاقة مع الهیئات الدستوریة والمجتمع المدني. وكان الجندوبي أیضا عضوا في المكتب التنفیذي للمنظمة الدولیة لمناهضة التعذیب.