مركز المرأة للحقوق والتنميه /

خبراء أمميون يؤكدون على ضرورة احترام الخيارات الإنجابية للنساء والفتيات

25/09/2022 02:35:01

قال خبراء أمميون* في مجال حقوق الإنسان إنه يتعين على الدول ضمان أعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية للجميع، بما في ذلك الحق في الصحة الجنسية والإنجابية، دون تمييز، وكذلك الوصول إلى وسائل منع الحمل.

جاءت هذه الدعوة في بيان أصدره الخبراء الأمميون قبيل اليوم العالمي لوسائل منع الحمل (26 أيلول/سبتمبر) واليوم العالمي للإجهاض الآمن (28 أيلول/سبتمبر(.

ورغم ما يشهده العالم من تطورات واعدة، إلا أن الخبراء حذروا من أنه يشهد أيضا "انتكاسات خطيرة" تؤثر على الحق في الصحة الجنسية والإنجابية، بما في ذلك الحق في الإجهاض الآمن.

"ينص قانون حقوق الإنسان على أن المرأة ينبغي أن تكون حرة في تحديد موعد الحمل، وعدد الأطفال، وكيفية المباعدة بين الولادات. إن التمتع الكامل بحقوق الصحة الجنسية والإنجابية لا غنى عنه في سبيل تمكين النساء والفتيات من ممارسة جميع حقوقهن الإنسانية الأخرى وتحقيق المساواة بين الجنسين. القوانين والسياسات التي تحرم النساء والفتيات من حقوقهن في الصحة الجنسية والإنجابية هي قوانين تمييزية بطبيعتها".

المصدر: موقع الامم المتحدة الاخباري

للمتابعة : انقر هنا

...