تقارير /

الأمم المتحدة ترحب بعودة المرضى إلى اليمن بعد تلقيهم العلاج في الأردن

06/10/2020 01:34:48

رحب مسؤولو الأمم المتحدة في اليمن: كل من ممثل منظمة الصحة العالمية، ألطف موساني، ومنسقة الشؤون الإنسانية، ليز غراندي، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتن غريفيثس، بعودة المرضى الذين تلقوا الرعاية الطبية في الأردن ممن يعانون من أمراض وحالات تعذر علاجها في اليمن.
 

وفي بيان صحفي مشترك، أعربت غراندي عن سعادتها لعودة المرضى إلى منازلهم بعد تلقيهم العلاج. وأشارت إلى اختيارهم بعناية خاصة، للمشاركة في أول رحلة جوية من الجسر الجوي الطبي شهر شباط/فبراير لأنهم كانوا يعانون من أمراض السرطان والكلى والتشوهات الخلقية، ولم يتمكنوا من الحصول على المساعدة الطبية التي يحتاجونها في اليمن.

 

وأضافت غراندي: "بسبب الحرب والحصار وانهيار النظام الصحي، تمثل أملهم الوحيد في مغادرة البلد".

وقامت منظمة الصحة العالمية ومكتب المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن بتيسير الرحلات الجوية بالتعاون مع السلطات الصحية المحلية.

 

وأعربت الأمم المتحدة عن امتنانها للسلطات اليمنية على تعاونها، وللمملكة الأردنية الهاشمية لاستضافتها للمرضى، ولجمهورية مصر العربية على استعدادها للمساعدة، وكذلك للمملكة العربية السعودية على مساعدتها في هذه المبادرة.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيثس "إننا ممتنون لكل من تعاون في القيام بهذا الجسر الجوي الطبي، ولكن فتح مطار صنعاء هو أحد الطرق المستدامة لليمنيين لتلقي العلاج الطبي المنقذ للأرواح في الخارج".

ويكافح ملايين اليمنيين يومًيا للحصول على الرعاية الصحية. كما يواصل شركاء العمل في القطاع الصحي دعم السلطات الصحية في الاستجابة للاحتياجات الصحية المتزايدة، بما في ذلك أثناء جائحة كوفيد-19.

وما زال اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج ما يقرب من 80 في المائة من السكان - أي أكثر من 24 مليون شخص - إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية والحماية. ولم يتم تلقي سوى 3.1 مليار دولار من أصل 3.2 مليار دولار ضرورية للاستجابة الإنسانية خلال عام 2020.

المصدر :موقع الامم المتحدة الاخباري