بيانات و مناشدات /

بيان إدانة

15/05/2020 20:24:34

يتابع المرصد اليمني لحقوق الإنسان بقلق بالغ حادث الاغتصاب الذي  تعرضت له الفتاة  رسائل عبد الجليل سيف مقبل (17 عاماً)، وهي من الفئة المهمشة في مديرية المعافر بمحافظة تعز، من قبل بعض شباب المنطقة.....  والمرصد وهو يدين ذلك الاعتداء الذي يشكل انتهاكاً صارخاً لحقوق الطفولة خاصة، وحقوق الإنسان عامة، فإنه يدعو الجهات القضائية المختصة وسلطات الضبط القضائي في المناطق التي تقع تحت سلطاتها منطقة الانتهاك ومنطقة وجود المعتدين والضحية، أن تتخذ الإجراءات القانونية لمحاسبة مرتكبي الاعتداء الذي تعرضت له الفتاة المهمشة، خاصة وأن الفئات المهمشة تُعد ضمن الفئات المستضعفة التي يستوجب أن تولى عناية وحماية خاصة لحقوقها من أية انتهاكات ..  مع الأخذ في الاعتبار حالة التمييز والإقصاء الاجتماعي والتهميش الذي تعاني منه  هذه الفئة، وأن التهاون أمام مثل تلك الوقائع المجرمة ، من أية جهة كانت، يمثل جريمة مركبة تتمثل في حرمان الضحية من حماية القانون وإنكاراً للعدالة وتواطؤ للإفلات من العقاب، ناهيك عن ممارسة التمييز على أساس اللون والعرق، بالنظر إلى وضع الضحية، خاصة إذا كانت تلك الجهة معنية بأنفاذ القانون وحماية المجتمع، وحتى لا تكون في صف واحد مع مرتكبي الجريمة. 

إن المرصد اليمني لحقوق الإنسان يناشد كافة منظمات المجتمع المدني والناشطين الحقوقيين في اليمن وخارج اليمن للتضامن مع الضحية، والضغط بكافة الوسائل الشرعية والقانونية لحصول الضحية على الإنصاف والعدالة ، على قاعدة المساواة والمواطنة المتساوية وما تقتضيه التشريعات الوطنية والصكوك الدولية المعنية بحقوق الإنسان.  

صادر عن المرصد اليمني لحقوق الإنسان،،

13 مايو 2020م