التوعية بمخاطر كورونا The Awareness of ( COVID-19) /

بيان عام بشأن التعاون من أجل تطوير لقاح لكوفيد-19

14/04/2020 03:06:34

13 نيسان/أبريل 2020 

في 31 كانون الأول/ديسمبر 2019، أُبلغت منظمة الصحة العالمية (المنظمة) بمجموعة حالات إصابة بالتهاب رئوي مجهول السبب في مدينة ووهان بمقاطعة هوباي في الصين. وفي 7 كانون الثاني/يناير 2020، حدّدت السلطات الصينية سبب المرض بأنه فيروس كورونا-سارس-2 (SARS-CoV-2). وفي 11 شباط/فبراير 2020، أطلقت المنظمة على المرض اسم مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19). وفي إطار استجابة المنظمة للفاشية، تم تفعيل مخطط أولي للبحث والتطوير لتسريع وتيرة تطوير وسائل التشخيص واللقاحات والعلاجات لمكافحة فيروس كورنا المستجد.

ويعمل فريق خبراء متنوع التخصصات والخبرات على تطوير اللقاحات اللازمة ضد كوفيد-19، بتنسيق من المنظمة.

ويوجّه الفريق نداء إلى الجميع بضرورة اتباع التوصيات الرامية إلى منع انتقال الفيروس المسبب لكوفيد-19 وحماية صحة الأفراد. كما يعرب الفريق عن شكره للجميع على وضع ثقتهم في الأوساط العلمية.

إعلان

نحن فريق من العلماء والأطباء والممولين والمصنّعين، تكاتفنا للعمل معاً في إطار تعاون دولي تتولى تنسيقه منظمة الصحة العالمية (المنظمة)، للمساعدة على التوصل سريعاً إلى إتاحة لقاح ضد مرض كوفيد-19. ورغم أن تطوير لقاح للاستخدام العام يستغرق وقتاً طويلاً، فقد يكون لهذا اللقاح أهمية حاسمة في السيطرة على هذه الجائحة العالمية. وفي الأثناء، نرحّب ونشيد بتطبيق تدابير التدخل المجتمعي التي تحدّ من انتشار هذا الفيروس وتحمي الناس، بما في ذلك الفئات السكانية الضعيفة، ونتعهد بالاستفادة من فسحة الوقت التي يتيحها اعتماد هذه التدابير على نطاق واسع للعمل على تطوير لقاح في أسرع وقت ممكن. وسنواصل جهودنا لتعزيز ما نشهده اليوم فعلاً من تعاضد وتعاون وتبادل للمعلومات على نطاق عالمي غير مسبوق. ونؤمن بأن ذلك سيساعد على الحدّ من ثغرات الكفاءة وازدواجية الجهود، وسنواصل عملنا بكل همّة وجد لتعزيز احتمالية التوصل إلى لقاح مأمون وفعال، واحد أو أكثر، يكون متاحاً للجميع.

منظمه الصحة العالمية