بيانات و مناشدات /

المرصد يدين استهداف التحالف سجنا في ذمار وسقوط اكثر من 100 قتيل

02/09/2019 02:20:52

بيان

في تكرار لمسلسل الجرائم والانتهاكات الصارخة للقوانين الدولية، ارتكب طيران التحالف العربي يوم الاحد الأول من سبتمبر مجزرة مروعة في محافظة ذمار وسط اليمن، عندما استهدف بغارات جوية سجنا وخلف ما يزيد عن 100 قتيل، بحسب المنظمات والهيئات الدولية المعنية.

وقالت بعثة الصليب الأحمر الدولية في اليمن انها سبق وان زارت السجن محل الاستهداف عدة مرات، والذي كان يضم نحو 170 محتجزًا، ولم يجدوا بعد القصف سوى 40 شخصا ناجيًا من المحتجزين يخضعون حاليا للعلاج بعد إصابتهم في الهجوم، في حين افتُرض بيان الصليب الاحمر مقتل باقي المحتجزين، وعلى الرغم من عدم الإعلان عن أرقام مؤكدة للضحايا حتى الآن، الا ان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليمن ذكر بأن 60 محتجزا على الأقل كانوا من بين القتلى، فيما 68 سجينا ما زالوا في عداد المفقودين. ومن المرجح أن يرتفع عدد القتلى، مع تواصل جهود الإنقاذ.

والمرصد اليمني لحقوق الانسان وهو يرى بأن هذه الجريمة تمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان ولكافة الصكوك والمواثيق الدولية والقيم الانسانية، يدين ويندد بشدة بهذه الجريمة الفظيعة، ويضم صوته الى صوت الهيئات والمنظمات الإنسانية الدولية والمحلية بتجريم الهجمات التي تستهدف المدنيين والاعيان المدينة، ويؤكد على ضرورة الالتزام باتخاذ كافة التدابير والاحتياطات لتجنيب الإضرار بالمدنيين وغيرهم من الأشخاص الذين لا يشاركون في الأعمال القتالية كالمحتجزين والمعتقلين في السجون وأسرى الحرب.

ويجدد المرصد اليمني لحقوق الانسان دعوته الى تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة وشفافة للتحقيق في كل حوادث وجرائم الانتهاكات بحق المدنيين، وعدم الاكتفاء بالإدانة والتنديد، ويجد أن استمرار استهداف المدنيين دليلا على انعدام المسؤولية القانونية والإنسانية والأخلاقية لمرتكبي هذه الانتهاكات ودليلا على تراخي من قبل المعنيين بالتحقيق ومحاسبة المنتهكين.

صادر عن المرصد اليمني لحقوق الانسان

2/9/2019