بيانات و مناشدات /

المرصد يدين جريمة سعوان ويجدد دعوته تشكيل لجنة دولية للتحقيق

09/04/2019 03:16:08

يدين المرصد اليمني لحقوق الانسان بأشد العبارات جريمة سعوان البشعة التي وقعت صباح يوم 7/4/2019 وأدت الى سقوط العشرات بين قتيل وجريح، معظمهم من الأطفال.

وبحسب معلومات الأمم المتحدة قتل 14 مدنيا في حصيلة أولية اغلبهم من الاطفال، واصيب العشرات إثر استهداف حي سكني في منطقة سعوان بالعاصمة صنعاء، وهي جريمة تضاف الى سجل الانتهاكات الجسيمة بحق الأطفال والمدنيين في اليمن.

لقد تعاظمت الجرائم الجسمية المرتكبة ضد المدنيين اليمنيين وتجاوزت كل المبادئ والقيم الأخلاقية والانسانية، بما يجعلنا والعالم اجمع امام مسئولية أخلاقية للوقوف ضد الحرب والعدوان، وضد استمرار استهداف المدنيين، والاعيان المدنية والبنى التحيتة، ونعيد التذكير ان أي جرائم تطال المدنيين لن تسقط بالتقادم، باعتبارها جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وانتهاك صارخ وصريح للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان، ويشدد المرصد على إن حماية السكان والاعيان المدنية هي مبدأ أساسي في القانون الدولي الإنساني، ويجب احترام هذه المبادئ التي تشكل تشريعا دوليا مهما.

إن المرصد اليمني وهو يتابع الانتقادات والتنديدات الدولية والمحلية لهذه الهجمات؛ يجد أن استمرار استهداف المدنيين بالقتل يدل على عدم وجود تحرك عملي وجاد ومسؤول من قبل المجتمع الدولي المعني، بمختلف هيئاته ومنظماته، للمساهمة في إنقاذ اليمنين من القتل الذي تشنه عليهم طائرات وقذائف وصواريخ الموت.

ويجدد المرصد اليمني لحقوق الانسان دعوته الى تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة وشفافة للتحقيق في كل حوادث وجرائم الانتهاكات بحق المدنيين، وعدم الاكتفاء بالإدانة والتنديد.

ان هذه الجرائم تجعل المدنيين اليمنيين من الأطفال والنساء عرضة للإبادة والتنكيل تحت نظر وعلم المجتمع الدولي وهيئاته المختلفة ما سيجعلها أعظم كارثة إنسانية تحدث في القرن الواحد والعشرين برعاية دولية، ووصمة عار في جبين الإنسانية، مالم يتم وقف استهداف المدنيين ومحاسبة مرتكبيها.

ويتوجه المرصد اليمني لحقوق الانسان بخالص العزاء والمواساة لأسر وأهالي الضحايا، سائلين الله ان يتغمدهم بواسع رحمته ويعصم قلوب أهاليهم وذويهم بالصبر والسلون، وان يعجل بالشفاء للجرحى والمصابين.

 

صادر عن المرصد اليمني لحقوق الانسان

8/4/2019