حماية المدافعين /

البحرين: تأييد الحكم بالسجن خمس سنوات على نبيل رجب بسبب تغريدات

31/12/2018 02:08:34

قالت لين معلوف، مديرة بحوث الشرق الأوسط بمنظمة العفو الدولية، تعقيباً على الأنباء التي تفيد بأن محكمة التمييز البحرينية قد أيدت حكم الإدانة ضد نبيل رجب، أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، استناداً إلى آرائه التي عبّر عنها على توتير: "إن الحكم الذي الصدر اليوم مشين واستخفاف بالعدالة.

وأضافت لين "قرار تأييد إدانة نبيل رجب، والحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات لمجرد نشر تغريدات تعبر عن آرائه، يكشف أن نظام العدالة في البحرين عبارة عن مهزلة. وأن المعاملة التي تعرض لها نبيل نجيب على أيدي السلطات البحرينية أمر غير مقبول على الإطلاق".

واختتمت لين معلوف قائلة: "يعتبر نبيل رجب سجين رأي، ومن المشين للغاية أن يقضى عامين خلف القضبان - من بينهما تسعة أشهر مؤلمة رهن الحبس الانفرادي، وهو ما يصل إلى حد التعذيب. فبدلاً من إطالة أمد معاناته، وإدانته والحكم عليه بالسجن لعدة سنوات أخرى، ينبغي على السلطات البحرينية أن تلغي إدانته والحكم الذي صدر ضده، وأن تطلق سراحه فوراً ودون قيد أو شرط ".

خلفية

في 5 يونيو/حزيران 2018، أيدت محكمة الاستئناف في البحرين حكماً بالسجن لمدة خمس سنوات على نبيل رجب بسبب تعليقات نُشرت وأًعيد نشرها على حسابه على تويتر حول مقتل المدنيين في اليمن على أيدي التحالف الذي تقوده السعودية، وادعاءات وقوع التعذيب في سجن جو بعد أحداث شغب وقعت فيه في مارس/آذار 2015. وأدين بتهمة "نشر شائعات كاذبة في وقت الحرب"، و"إهانة السلطات العامة" و"إهانة بلد أجنبي".

كما قد قضى عامين في السجن بسبب مقابلات تلفزيونية أجراها في عامي 2015 و2016 عندما قال إن السلطات البحرينية لم تمنح منظمات حقوق الإنسان حق الوصول إلى البلاد، حسبما ورد.