مجتمع مدني /

الأمين العام للأمم المتحدة: السلام في خطر وينتهك في أماكن كثيرة حول العالم ولكننا لن نستسلم

23/09/2018 01:43:15

قرع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش جرس السلام، في احتفال المنظمة الدولية باليوم الدولي للسلام، الموافق الحادي والعشرين من أيلول / سبتمبر من كل عام.

وقرع جرس السلام، المهدى من اليابان، هو عرف معتاد في مراسم الاحتفال، التي حضرها هذا العام رئيسة الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة ماريا فرناندا إسبينوزا ومبعوثة الشباب جاياثما ويكراماناياكي ورسولا الأمم المتحدة للسلام الأميرة هيا بنت الحسين ومايكل دوغلاس والمندوب الياباني لدى المنظمة الدولية.

وفي كلمته بهذه المناسبة، أكد الأمين العام عزم وإصرار الأمم المتحدة على تحقيق السلام في وجه الصعاب التي تتربص بالسلام في جميع أنحاء العالم، وقال:

"نحن مصممون ولا نستسلم. نرى الصراعات تتضاعف في كل مكان حول العالم، ونرى الروابط بين الصراعات والإرهاب، نرى انعدام الأمن يسود والناس يعانون، لكننا لا نستسلم. نعلم أنه عندما نناشد المحاربين أن يتوقفوا عن القتال احتراما لهذا اليوم، فإن الكثيرين لن يحترموا المناشدة، لكننا لا نستسلم."

ومع مرور سبعين عاما على اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، أشار غوتيريش إلى أن حقوق الإنسان تنتهك في أجزاء كثيرة من العالم، وبل وأصبح جدول أعمالها في تراجع. ولكنه أضاف:

"لكننا لا نستسلم، لأن احترام حقوق وكرامة الإنسان شرط أساسي للسلام. صحيح أن الفقر يتراجع، لكننا نرى نمو عدم المساواة، ولكننا مرة أخرى لا نستسلم، لأننا نعتقد أن عدم المساواة هو أحد أهم عوامل عدم الاستقرار والصراعات... السلام في خطر. السلام ينتهك في أماكن كثيرة حول العالم، ولكننا لن نستسلم."