انتهاكات حقوق الإنسان /

التحالف يعترف بقصف "حافلة اطفال بصعدة" ويعد بمحاسبة المتورطين

04/09/2018 00:01:07

اعترف التحالف الدولي بقيادة السعودية في اليمن تنفيذه غارة جوية بمحافظة صعدة مطلع أغسطس الفائت بعد ان توصل الفريق المشترك لتقييم الحوادث الى وجود أخطاء في التقيد بقواعد الاشتباك.. معرباً عن أسفه حيال الحادثة.

وفي بيان لقيادة التحالف بثته وكالة الأنباء السعودية (واس) اعلن قبوله بالنتائج وما خلص إليه الفريق المشترك لتقييم الحوادث.

وقال التحالف "ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لمحاسبة كل من ثبُت ارتكابهم أخطاء وفق الأنظمة والقوانين المتبعة في مثل هذه الحالات، مع الاستمرار في مراجعة قواعد الاشتباك وتطويرها بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الحوادث، وفقاً للدروس المستفادة من تلك العمليات".

وأكد التحالف انه سيتم تكليف اللجنة المشتركة للنظر في منح المساعدات الطوعية للمتضررين في اليمن بالتواصل مع الحكومة اليمنية لتحديد هويات وأسماء المتضررين ليتم العمل على مساعدتهم وفق الإجراءات المنظمة لذلك.

كما أكدت قيادة التحالف أنها ستستمر في الالتزام بالقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والاتفاقيات ذات الصلة مع تطبيق قواعد الاشتباك وفق أعلى المعايير والممارسات الدولية بما يضمن احترام القانون الإنساني الدولي وتحقيق المحافظة على أرواح وممتلكات المدنيين.

وكان التحالف العربي  نفذ غارة جوية، في 9 أغسطس 2018، على مديرية ضحيان بصعدة، استهدف حافلة كانت تقل على متنها أطفال، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى، ولاقت الغارة إستنكار وتنديد واسع في الأوساط الشعبية والدولية.