مجتمع مدني /

اليونيسف تستنكر تعرض مشروع حيوي للمياه لهجوم جديد

25/07/2018 01:08:05

استنكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بأشد العبارات تعرض مشروع مياه حيوي ومنقذ للحياة في اليمن للهجوم من جديد، بحسب ما جاء في تصريح منسوب إلى المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيرت كابالاري.

وجاء في التصريح، أن مرفقا ضخما للمياه في صعدة، شمال غرب اليمن، تعرض للهجوم هذا الأسبوع. وهو الهجوم الثالث الذي يتعرض له المرفق، مما أدى إلى انقطاع المياه الصالحة للشرب عن أكثر من عشرة آلاف شخص.

وقال السيد كابالاري إن "الهجمات المستمرة على شبكات المياه في اليمن تتسبب في انقطاع المياه عن الأطفال والعائلات، مما يزيد من احتمال انتشار الأمراض المنقولة عبر المياه في هذا البلد الذي مزقته الحرب."

وتابع قائلا، "بالنسبة للعائلات في اليمن، فإن هذه الخدمات الأساسية - التي هي أصلا على شفا الانهيار - هي مسألة حياة أو موت. الحصول على هذه الخدمات يعني البقاء على قيد الحياة بالنسبة للفتيان والفتيات في اليمن، وإذا استمر تعرض هذه المرافق للهجوم فإن ذلك سوف يؤدي إلى خسارة في المزيد من الأرواح، بما في ذلك الكثير من الأطفال، دون أي داع."

وشدد المدير الإقليمي لليونيسف على أن "هذه الهجمات على البنية التحتية المدنية، بما في ذلك شبكات المياه، تعتبر انتهاكا للقانون الإنساني الدولي." ودعا في هذا الصدد مرة أخرى جميع أطراف النزاع أينما كانوا في اليمن، ومن يتمتعون بنفوذ عليهم، إلى وقف جميع الهجمات وكافة الأعمال العسكرية على البنية التحتية المدنية أو بالقرب منها، بما في ذلك شبكات ومرافق المياه والمدارس والمستشفيات والعيادات.