إصدارات المرصد /

دعوة للتسامح والقبول بالآخر

20/01/2018 02:27:24

تعد هذه الدراسة محاولة أولى لدراسة الآخر من منظور قبول الرأي الآخر في الممارسة، ومن خلال الإجابة عن سؤالين رئيسين: هل الصحافة اليمنية تجسد في مضامينها النهج الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان من التسامح في الخطاب بالقبول بالآخر؟ أم إنها تشيع التعصب والاستئثار ورفض الآخر؟ من خلال الإجابة عن أسئلة فرعية، مثل: هل تجسد الصحافة مبدأ القبول بالتعددية السياسية بالقبول بالآخر السياسي وحقه في الشراكة والمعارضة وحرية الرأي والتعبير؟ أم إنها تشيع عدم قبول الآخر السياسي وتبرر إقصاءه واحتكار الحكم وتجريم المعارضة وحرية الرأي والتعبير؟ هل مضمون الصحافة دليل على قبول اختلاف الآخرين في الدين والمذهب والإقرار بحرية الفكر والضمير والمعتقد؟ أم إنه يعبر عن عدم قبول الآخر الديني وادعاء امتلاك الحقيقة وتكفير الآخر؟ هل تجسد الصحافة القبول بالآخر الاجتماعي بالقبول بالمساواة وعدم التمييز والحق في المواطنة المتساوية؟ أم عدم القبول بالآخر الاجتماعي وإقصاءه وتهميشه والدعوة إلى احتكار السلطة والثروة؟ هل تجسد الصحافة الاحترام والقبول والتقدير للتنوع الثقافي الوطني والعالمي ولأشكال التعبير الحديثة، أم إنها تشييع وتكرس عدم قبول الآخر الثقافي بفرض مفاهيم وقيم موروثه فحسب؟ ورفض ما عداها؟

الإجابة عن الأسئلة السابقة جعلت الدراسة تأتي من خلال مضامين ثلاث صحف تعكس مواقف الثلاثة الاتجاهات السالفة الذكر.

للاطلاع على الدراسة كاملة وتحميلها من هنا