بيانات و مناشدات /

المرصد يدين قتل شاب في عدن وتصاعد وتيرة الاعمال الإرهابية بحق النشطاء (بيـــان)

07/06/2017 04:34:53

يتابع المرصد اليمني لحقوق الانسان بقلق بالغ حالة الانفلات الأمني وتزايد العمليات الإرهابية في عدن، كان آخرها مقتل الشاب محمد خير عثمان 17 عام الجمعة 3 يونيو 2017 علي يد مسلح مجهول.

وقتل الشاب محمد عثمان في الصالة الرياضية بمدينة البريقة، إثر تعرضه لعدة اعيرة نارية، وهي جريمة ليست الأولى من نوعها، والمؤشرات تقول انها لن تكون الأخيرة، حيث يبدو واضحا ان هناك جهات تقف خلف العمليات الإرهابية المتزايدة والتي تستهدف النشطاء في محاولة لكبح المجتمع واسكاته من خلال القتل والتنكيل.

ان المرصد اليمني لحقوق الإنسان اذ يدين هذه العملية الإرهابية الخطيرة، ليحمل السلطات المعنية في عدن المسؤولية الكاملة، ويطالب بسرعة التحقيق في حوادث الاغتيالات المتكررة ضد نشطاء المجتمع المدني، والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة، كما يبدى قلقه من تزايد العمليات الإرهابية في عدن والتي وصلت حد التصفية الجسدية للمعارضين والمخالفين وأصحاب الرأي.

ويحذر المرصد اليمني لحقوق الإنسان من مغبة التهاون مع الجماعات المتشددة التي تستغل حالة الاضطرابات الأمنية لتقوم بممارسة أنشطتها الإرهابية، ويطالب السلطات الأمنية بإيقاف العبث بحياة الناس وحفظ الحقوق والحريات والنظام والقانون.

ان استمرار مثل هذه الحوادث يشير الى تراجع خطير لحالة حقوق الانسان في اليمن بشكل عام وفي عدن بشكل خاص، وينبئ بمستقبل أكثر قتامة مالم تقم كل الجهات المعنية بدورها.

المرصد اليمني لحقوق الإنسان

7/6/2017م