تقارير /

الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي لحفظة السلام

25/05/2017 00:33:31

أحيت الأمم المتحدة أمس الأربعاء اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، حيث قام أمين عام المنظمة الأممية أنطونيو غوتيريش بوضع إكليل من الزهور تكريما لجميع حفظة السلام الذين قضوا نحبهم أثناء أدائهم لمهامهم تحت راية الأمم المتحدة.

أعقب ذلك الوقوف لحظة صمت حدادا على أرواح حفظة السلام الذين سقطوا، بمن فيهم 117 فردا من الشرطة والعسكريين والمدنيين، من 43 بلدا، توفوا أثناء الخدمة في عام 2016.

ثم قام السيد غوتيريش بمنح وسام "داغ همرشولد" إلى حفظة السلام الذين سقطوا أثناء خدمتهم في قضية إحلال السلام خلال العام السابق، معربا عن "تعازيه وتقديره العميق" لأسر وأصدقاء الضحايا، وكذلك للدول المساهمة بالقوات وضباط الشرطة.

" أبطالنا الذين فقدوا حياتهم يأتون من بلدان مختلفة ويؤدون وظائف مختلفة. إنهم يخدمون كجنود وضباط شرطة وموظفين مدنيين، وطنيين ودوليين، ولكن يتشاطرون غرضا مشتركا وشجاعة غير مألوفة. إن الهجمات الأخيرة التي ارتكبت ضد قوات حفظ السلام التابعة لنا في مالي وجمهورية أفريقيا الوسطى تذكرنا بالظروف الخطيرة التي يعمل فيها حفظة السلام. ولكن هذه ليست المخاطر الوحيدة التي يواجهونها. فكل عام الآلاف من موظفينا يموتون بسبب الإصابات الناجمة عن حوادث أو أمراض أثناء عملهم بعيدا عن ديارهم وأسرهم. وها نحن نعرب عن تقديرنا لجميع من فقدوا أرواحهم في خدمة السلام."

وتابع الأمين العام قائلا إن كان ثمة شيء يجعل الأمم المتحدة معروفة في جنبات العالم، فهي القبعات الزرق؛ مضيفا أن "حفظ السلام هو أهم جوانب الأمم المتحدة، وأننا ندين لحفظة السلام بالكثير ولن نتمكن أبدا من تسديد هذا الدين".

وفي حين أن اليوم الدولي لحفظة السلام هو الـ 29 من أيار / مايو، نظمت المنظمة الاحتفالات اليوم الأربعاء 24 من أيار/مايو، للإشادة بأكثر من 3,500 شخص لقوا حتفهم منذ عام 1948، اعترافا بتفاني وشجاعة أولئك الذين يعملون على أرض الواقع.