حماية المدافعين /

السعودية: اعتقال اثنين من مدافعي حقوق الإنسان بدون تهم

09/01/2017 23:41:47

صنعاء:

قال مركز الخليج لحقوق الإنسان، أنه تم اعتقال اثنين من المدافعين عن حقوق الإنسان في السعودية كجزءٍ من الهجمات المستمرة على المدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد.

وحسب المركز الذي قال انه استلم وثائق بهذا الخصوص فقد قامت إدارة البحث الجنائي في مكة بتاريخ 08 يناير/كانون الثاني 2017، باستدعاء المدافع عن حقوق الإنسان عصام كوشك "لقد تم اعتقاله حال وصوله واحتجز في مركز شرطة المنصور وأُمر بالمثول أمام هيئة التحقيق والادعاء العام في اليوم التالي، وفي 09 يناير/كانون الثاني جرى تمديد احتجازه ولم يتم إطلاق سراحه بكفالة لحد الآن".

وأضاف المركز انه "في 05 يناير/كانون الثاني 2017، استدعت إدارة البحث الجنائي في القطيف مدافع حقوق الإنسان والمؤسس المشارك لمركز العدالة لحقوق الإنسان في السعودية أحمد المشيخص، وقد تم اعتقاله واحتجازه في السجن التابع لشرطة القطيف وذلك حال وصوله، وبتاريخ 08 يناير/كانون الثاني 2017 تم نقله إلى هيئة التحقيق والادعاء العام في الدمام. انه في الوقت الحالي محتجز في سجن الدمام العام"

وأكدت التقارير أنه لم توجه أية تهم ضد أي من المدافعيْن ولكن يعتقد أن أنشطتهم على الإنترنت هي السبب وراء اعتقالهم.

يقول مركز الخليج لحقوق الانسان أن كلاً من عصام كوشك وأحمد المشيخص معروفون بنشاطاتهم السلمية في مجال حقوق الإنسان و كذلك فعاليتهم على الإنترنت.

ويشاطر المرصد اليمني لحقوق الإنسان مركز الخليج لحقوق الإنسان اعرابه عن قلقه الشديد إزاء اعتقال عصام كوشك و أحمد المشيخص. كما يدين الانتهاكات التي تقوم بها السلطات السعودية ضد المدافعين عن حقوق الانسان وتلفيق تهم لهم في حين انهم لم يقوموا غير بممارسة حقوقهم المشروعة والسلمية لحقهم في حرية الرأي والتعبير وعملهم في مجال حقوق الإنسان.

ويطالب المرصد بسرعة إطلاق سراح كلاً من عصام كوشك وأحمد المشيخص فوراً ودون أية شروط؛ كما يطالب بإيقاف كافة أنواع المضايقات ضد المدافعين عن حقوق الانسان.