حماية المدافعين /

(قبل فوات الأوان) تقرير لمركز الخليج يدعو إلى تدابير وقائية لحماية النساء المدافعات عن حقوق الإنسان

28/11/2016 01:18:44

قال تقرير جديد لمركز الخليج لحقوق الانسان صدر في فعالية في الأمم المتحدة بنيويورك بعنوان "قبل فوات الآوان" ، إن هناك حاجة إلى آليات حماية ملموسة للمدافعات عن حقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 ويعتمد التقرير في مكوناته وتحليله على مقابلات أجريت مع مدافعات عن حقوق الإنسان  ممن يعملن في المنطقة، بدعم من التحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين وبمساهمات من شركاء مركز الخليج لحقوق الإنسان من المنظمات النسوية ومنظمات المرأة.

تم إهداء هذا التقرير إلى "كل النساء اللاتي تم استهدافهن وقتلهن لأنهن تجرأن على الوقوف في الخطوط الأمامية للنضال من أجل التغيير وحقوق الإنسان."

وصرحت مريم الخواجة المدير المشارك لمركز الخليج لحقوق الإنسان والمشاركة في هذا التقرير: "لفترة طويلة جداً، كنا نتفاعل مع انتهاكات المدافعات عن حقوق الإنسان؛ وحان الوقت لوضع نهج وقائي دولي قابل للتنفيذ". "قد اتخذت النرويج واحدة من الخطوات الأولى عندما قدمت  ومررت مقترح قرار بشأن حماية المدافعات عن حقوق الإنسان، ولكن لا يزال هنالك الكثير للقيام به. ونحن نأمل أن يتم اتخاذ هذا التقرير بشكل جماعي، وهو ليس إلا مرحلة واحدة، وتطويره لمرحلة أبعد بالعمل مع ممثلين من الدوائر والخلفيات المختلفة.

ويشير التقرير إلى أنه " في خضم الاضطراب السياسي والاقتصادي والاجتماعي العالمي، ومناطق الحرب الجديدة الناشئة، والصراعات الماضية التي لم تحل بعد، وتصاعد وتيرة الأصولية الدينية والقومية في أعقاب هذه الصراعات وتزايد السياسات المحافظة في الغرب، فسياق الدفاع عن حقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا يمكن أن يكون أكثر تقلباً. المدافعات عن حقوق الإنسان هن في صدارة النضال للدفاع عن حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم. وقد شهدنا في السنوات الأخيرة تصعيداً للهجمات ولا سيما ضد المدافعات عن حقوق الإنسان اللاتي في خطر متزايد من التهديدات القائمة على النوع والعنف والقتل."

ويتناول التقرير، من بين التحديات الأخرى للمدافعات عن حقوق الإنسان، المنفى السياسي والهجرة القسرية، والقيود المالية التي تأتي مع المنفى، والتهديدات الجسدية وتشويه السمعة والتحرش الالكتروني.

ومن بين التوصيات، يدعو التقرير الأمم المتحدة إلى " بناء وتشجيع بيئة محمية وآمنة للمدافعات عن حقوق الإنسان وعملهن: التركيز على الإنشاء والتنفيذ المادي وضمان استدامة آليات الحماية والوقاية المذكورة، والمصممة خصيصاً للمدافعات عن حقوق الإنسان.."  وهناك قائمة واسعة من التوصيات للأمم المتحدة، والدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمجتمع المدني والجهات المانحة.

لتحمل التقرير او الاطلاع عليه اضغط هنا