انتهاكات حقوق الإنسان /

نزوح جماعي للأسر شمال الضالع وكارثة إنسانية وشيكة

14/10/2016 09:56:21

تشهدت الاطراف الشمالية لمحافظة الضالع جنوبي البلاد، حركة نزوح جماعي، جراء استمرار القصف العشوائي بفعل الاشتباكات التي تدور في تلك المناطق ومناطق قريبة.

وقالت مصادر إن عشرات الاسر تركت منازلها في مناطق  (رمة وعدنة الشامي ويعيس والزيلة وسون) وكلها تقع في بلدة مريس اضافة الى قرى اخرى في العود وحمك بمديرية قعطبة، خوفا من استمرار القصف الذي يطال تلك المناطق.

وذكرت المصادر ان النازحين يعيشون اوضاع انسانية غاية في السوء، إلى جانب الصعوبات في الايواء التي يوجهونها، خصوصا مع قدوم فصل الشتاء.

وفي وقت سابق حذر محافظ الضالع، فضل الجعدي، من مغبة الاشتباكات المتواصلة والوضع الإنساني المزري الذي تسببت فيه.

ودعا المحافظ الجهات المعنية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه المحافظة ومنع تفاقم الوضع من اجل السيطرة على كارثة إنسانية وشيكة.