مجتمع مدني /

السينما في صنعاء تعود بفيلم أوروبي تاريخي

21/09/2016 15:21:19

صنعاء: 

استأنفت مؤسسة صوت للتنمية اليوم الأربعاء فعاليات سينما صوت التي تقيمها كل أسبوع في كوفي ترايدر بالعاصمة صنعاء تحت شعار "هزمتك يا موت الفنون جميعها" والذي توقف الأسبوعين الماضيين بسبب إجازة عيد الاضحى.

وعرضت صوت فيلم كوميدي أوروبي "فندق جراند بودابست" وهو أكثر فيلم رشح للجوائز سنة انتاجه وحصل على 4 جوائز اوسكار (جائزة أفضل تصميم إنتاج وجائزة أفضل موسيقى تصويرية وجائزة أفضل تصميم أزياء، وجائزة أفضل مكياج وتصفيف شعر) كما حصل على جائزة جولدن جلوب لأفضل فيلم كوميدي.

وقدم محمد احمد الهيصمي أحد المهتمين بالسينما عرض عن الفيلم الذي أنتج عام 2014 وهو من تأليفِ وإخراج ويس أندرسون، كما ادار نقاش الحاضرين عن الفيلم.

ويحكي الفيلم الذي أُنتج بالتعاون بين ألمانيا والمملكة المتحدة وتمّ تصويره في ألمانيا يحكي قِصة السيد غوستاف الذي يحاوِل بمساعدة صديقه زيرو مصطفى أن يبرئ نفسه من جَريمة لم يرتكِبها، وقد استوحى المُخرِج القصة من العديد من أعمالِ "شتيفان تسفايج".

وقال محمد الهيصمي ان طبيعة الافلام الأوروبية في غالبيتها تتكلم عن قضية بعكس الأفلام الامريكية التي تحضر فيها الاكشن وتميل إلى الخيال.

وأشار الهيصمي إلى أن الفيلم تاريخي ويحدث عن الفترة بين الحربين العالميتين الأولى والثانية ويركز بشكل أساسي على قضية "من نحن، من كنا ومن سنكون".

وتطرق الهيصمي للواقعية الأوروبية في طرح قضاياهم ومناقشتها، وقال ان الأوروبي عنده نوع من الجفاف والصراحة لذا يطرحوا القصص بواقعية زائدة.

ودار نقاش مستفيض بين الحاضرين عن الفيلم وجوانبه الفنية حيث قال الروائي وليد دماج ان الفيلم كان فيه تحويل ذكي لشخصية البطل حيث ظهر في البداية كأنه انتهازي واختتم الفيلم وهو بصورة رجل صالح.

وقال محسن الاغبري ان الفيلم من المدرسة الحديثة رغم تطرقه لمرحلة تاريخية وفيه خيوط كثيرة قدر المخرج على توظيفها وانهاءها بشكل مرتب.

من جانبه فال الفنان التشكيلي يزن العلوي ان السينما في أساسها هي فن قائمة على الصورة التي بدأت تتحدث، منتقدا أداء الممثلين حيث لم يكن هناك مشاعر، كما انتقد حركة الكاميرا وما اسمها بالبرود.

واختتم فريق صوت الفعالية بالشكر الجزيل لكل الحاضرين والتنويه على ان سينما صوت مستمرة الأسبوع القادم.