حماية المدافعين /

المرصد اليمني لحقوق الإنسان (YOHR) يدين اعتقال المدافع الحقوقي البحريني حسين برويز

25/11/2013 23:34:36

يدين المرصد اليمني لحقوق الإنسان (YOHR) اعتقال الناشط والمدافع الحقوقي البحريني حسين جواد برويز خلال تواجده في أحد أقسام الشرطة في البحرين للإبلاغ حول قذف وتشهير وتحريض ضد صحيفة أخبار الخليج وجمعية مراقبة حقوق الإنسان التابعتين للسلطات البحرينية.

وتم اعتقال حسين برويز من مركز مدينة عيسى  بأمر قبض قديم من مركز النعيم بتهمة التحريض على كراهية النظام، كما تقدم الحقوقي المسقطي بنفس الشكوى اليوم لقطع الطريق أمام السلطات التي تدعي عدم وجود شكاوى محلية.

وكان مركز البحرين لحقوق الإنسان نفذ حملة لإيقاف سياسة الإفلات من العقاب وتقديم المطلوبين للعدالة مِمن ارتكبوا انتهاكات لحقوق الإنسان، وقوبلت تلك الحملة بحملة تهديد وتشهير مضادة، ونشرت صحيفة أخبار الخليج خبراً ادعت فيه مطالبة منظمات حقوقية بحرينية بتقديم أسماء ١٨ ناشطاً بحرينياً في مجال حقوق الإنسان لانتهاكهم حقوق الإنسان، وهو ما دفع المدافع حسين برويز للتقدم بشكوى ضدها الأحد الموافق 24 نوفمبر.

وإذ يعرب المرصد اليمني لحقوق الإنسان عن قلقه البالغ حيال هذه الإجراءات ضد المدافع الحقوقي حسين برويز، وحملة التحريض والتشهير بالمدافعين الحقوقيين؛ فإنه يستنكر وبشدة استمرار الحملات الممنهجة ضد ناشطي حقوق الإنسان في البحرين، واستمرار اعتقال العديد منهم، والتضييق على حركتهم وحرياتهم، ويطالب بوقف هذه الحملات.

ويشدد المرصد على ضرورة احترام السلطات البحرينية للحقوق والحريات المكفولة في الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، ووقف ممارساتها ضد الناشطين، وتمكين الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان من أداء أدوارهم ومهامهم في الدفاع عن الحق والحريات العامة.

ويدعو المرصد اليمني لحقوق الإنسان كافة الجهات والمنظمات المعنية بالمدافعين عن حقوق الإنسان في المنطقة والعالم سرعة التحرك والضغط على السلطات البحرينية للإفراج عن المدافع الحقوقي حسين برويز دون قيد أو شرط، وإعادة الاعتبار له، وتمكينه من مزاولة أنشطته.

كما يطالب المرصد بالضغط على السلطات البحرينية لوقف حملاتها ضد الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان، واحترام الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، وإتاحة المجال أمام المنظمات والجهات الحقوقية للعمل دون رقابة أو استهداف.