بيانات و مناشدات /

المرصد اليمني لحقوق الانسان يناشد السلطات الافراج عن سجين فلسطيني ونجله محتجزين في الامن السياسي

06/12/2015 01:42:55

يناشد المرصد اليمني لحقوق الانسان السلطات وأجهزة الأمن المعنية الإفراج عن السجين الفلسطيني عمر عبد الحداد ونجله مصطفى المحجوزين في جهاز الامن السياسي، ورد اعتباره والتحقيق في قضية الاعتداء عليه من قبل مسلحين عسكريين ومدنيين بدون وجه حق.

وتلقى المرصد اليمني لحقوق الانسان شكوى من اسرة الحداد قالت فيه إن افراد مسلحون بزي عسكري ومدني قاموا بالاعتداء على والدهم ونجله بالضرب حسب شهادة من شاهدوا الحدث، ثم اخذوهما بالقوة وتم إيداعهما سجن جهاز الامن السياسي.

وحسب اسرة الحداد لم يتم توجيه أي تهمة لوالدهم البالغ من العمر 62 عاماً ونجله البالغ من العمر 14 عاماً ومنعت عنهما الزيارة مؤكدة ان والدهم يكابد امراض عدة ولا يستطيع تحمل السجن وبقاءه هناك يهدد حياته بالإضافة الى ان نجله حدث ولا يستطيع تحمل السجن.

ان بقاء الحداد ونجله في السجن بدون تهم ومنع الزيارة عنه مخالف لجميع القوانين والأنظمة وتتحمل الجهة القائمة بالانتهاك المسئولية الكاملة عن القضية ومسئولية حياتهما.

ويشدد المرصد على ضرورة احترام القانون والسماح لأسرة السجينان بزيارتهما وتقديمهما للمحاكمة في حال ثبتت أي تهم ضدهما.

صادر عن المرصد اليمني لحقوق الانسان