انتهاكات حقوق الإنسان /

بيان ادانة لحادثة تفجير جامعة المؤيد

04/09/2015 20:01:22

تابع المرصد اليمني لحقوق الانسان بقلق بالغ وحزن عميق، التفجيران الارهابيان اللذان استهدفا المصليين في جامع المؤيد بالعاصمة صنعاء مغرب الاربعاء 2 سبتمبر 2015 وأسفر عن سقوط مالا يقل عن 130 شخص بين قتيل وجريح اثناء تأديتهم صلاة المغرب.

والمرصد اذ يدين ويشجب بأشد العبارات هذه الحادثة الارهابية الاجرامية واللااخلاقية ، يطالب من جميع اطياف المجتمع اليمني المختلفة الوقوف صفاً واحدا ضد مثل هذه الجرائم التي تسعى إلى خلق شرخ في النسيج الوطني اليمني وتعد انتهاكا للحق في الحياة والحق في السلامة الجسدية وهي من الحقوق المصانة بالتشريعات الوطنية والمواثيق الدولية لحقوق الانسان، ويحث الجميع على تحمل مسئوليتهم تجاه امن واستقرار البلد وحفظ حياة الناس.

ويشدد المرصد على ان الجماعات الارهابية التي تقف خلف التفجيرات التي تستهدف التجمعات العامة للمدنيين  يجب ان لا تفلت من العقاب وأنه يجب ان تخضع للمسآلة امام القانون متى ما اتيح ذلك، باعتبار ان مثل تلك الاعمال تعد من الجرائم ضد الانسانية التي لاتسقط بالتقادم .

ويعزي المرصد جميع اهالي الضحايا ويتمنى للجرحى الشفاء العاجل.

هذا وقد استهدف انتحاري بحزام ناسف عشرات المصليين في جامع المؤيد حيث انفجر وسط الجامع اثناء اداء الصلاة وعند خروج المصليين وتجمعهم خارج الجامع من اجل اسعاف الجرحى انفجرت سيارة مفخخة ما جعل عدد الضحايا يرتفع بشكل كبير.

كما يدين المرصد اليمني لحقوق الانسان عملية اغتيال اثنين من العاملين ببعثة الصليب الاحمر الدولي بمحافظة عمران، ويعتبر مثل تلك الاعمال استهداف لعمل المنظمة الدولية التي تقدم مساعدات انسانية لليمن خاصة في ظل النزاعات المسلحة واعاقة لانشطتها الانسانية.

 

صادر عن المرصد اليمني لحقوق الانسان

بتاريخ 3 سبتمبر2015م

صنعاء