بيانات و مناشدات /

المرصد اليمني لحقوق الإنسان يخاطب النائب العام ووزير العدل ووزير الداخلية بشأن الانتهاكات التي يتعرض لها مواطن من الطائفة اليهودية

وجه المرصد اليمني لحقوق الإنسان مذكرة إلى الدكتور غازي الأغبري وزير العدل، بشأن مناشدة المواطن يوسف يعيش التي تلقاها المرصد عن قيام أحد قضاة محكمة ريدة بمحافظة عمران بإجباره على تطليق زوجته بحسب الإسلامية برغم كون يوسف يعيش وزوجته يدينان بالديانة اليهودية، مستخدما في ذلك وسائل إكراهية حسب ما جاء في شكواه.

وأوضح المرصد أن المواطن يوسف يعيش أفاد في مناشدته بقيام العسكر بأخذ مسدسه الشخصي ومعاملته معاملة مهينة، معتبرا تلك الإجراءات مخالفة للدستور والقانون والمواثيق الدولية التي تكفل احترام الديانات والمعتقدات كما تكفلها بالأساس الشريعة الإسلامية.

وإذ يدين المرصد مثل هذه الإجراءات، فإنه يعرب عن تضامنه مع يعيش الذي تعرض لانتهاك حقوقه المكفولة في الدستور والقانون، ويطالب وزير العدل التحقيق في مناشدة المواطن اليمني يوسف يعيش واتخاذ الإجراءات القانونية بما يكفل حرية وحق المعتقد.

كما وجه المرصد اليمني لحقوق الإنسان مذكرة أخرى إلى النائب العام حول الاعتداءات المستمرة التي تتعرض لها أسرة يحيى يعيش (أحد أبناء الطائفة اليهودية) من قبل ستة أشخاص وردت أسماؤهم في المناشدة الموجهة للمرصد.

وذكر المرصد في مذكرته التي وجه نسخة منها إلى اللواء مطهر رشاد المصري وزير الداخلية، أن أجهزة الأمن وقيادة محافظة عمران لم تتخذ أي إجراءات بشأن شكوى المواطن يعيش حسب ما جاء في شكواه.

وقال المرصد في مذكرته أنه يحيل إلى النائب العام ووزير الداخلية شكوى المواطن يعيش بعد استنفاد وسائل الإنصاف في إطار محافظته، مطالبا باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير الأمن وسلامة حياة المذكورين.